منتديات شباب دارالشاوي
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه






 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

هـــام:       شرح طريقة اضافة الصور الى مواضيع المنتدى.....انظر قسم مشاكل و حلول الكمبيوتر و الانترنت                                   


شاطر | 
 

 "شيخات الأطلس".

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mustapha zeroual
مشرف عام
مشرف عام


الجنس : ذكر
الابراج : الدلو
عدد المساهمات : 2606
نقاط : 4520
تاريخ التسجيل : 08/10/2009
العمر : 42
الموقع :

مُساهمةموضوع: "شيخات الأطلس".   الأحد نوفمبر 22, 2009 10:21 am

<table style="table-layout: fixed;"><tr><td id="cell_20480424" style="color: rgb(0, 100, 0); font-weight: bold; font-size: 16px; font-family: Helvetica,Arial;">



كلماتي اليوم ، هي موجهة لكل من طعن في شرف الكرة المغربية بعبارات تنفث سموم الأفاعي من قبيل "شيخات الأطلس". لكل من رأى في إنجازات الآخرين وسيلة لتضميد جراح إخفاقاتنا الحالية، والتي لم تبرأ لحد الساعة. لكل من يشتم في إسم المنتخب الوطني بكرة وعشيا. لكل من يقول بنسيان المنتخب ولكل من يقول بمشاهدة البطولة قصد نسيان المنتخب. إليكم كلامي، وعو جيدا لماذا أقول بأعلى صوتي: أنا مغربي. وافهموا جيدا لماذا تقولون: عاش المغرب. إليكم كلامي لتفخروا بمنتخبكم. وكم وددت لو قرأ كل من ولج هذه المساحة الفكرية، لو قرأ مابين كلماتها بقلبه قبل لسانه. لست بالواهم ولست بذاك الذي يعيش على ذكريات الماضي الجميل. ما أنا الآن بصدد تسطيره لم يكن أبدا منبعه، تهرب من واقع مظلم للكرة المغربية، لأنني لست ممن يزور الحقائق "ظاهرة كانت أم خفية". لست بالمتعصب لبلدي لأن ديني الإسلام ينبذ التعصب، لست باللعان لأن نبيي محمد عليه الصلاة والسلام نهاني عن الإقتراب من الرذيلة. بل أنا المسلم وكلي فخر بديني، أنا المؤمن الذي لا يفرق بين العربي والأعجمي مادامت تجمعنا رابطة الإسلام. أنا المغربي وكلي فخر بلغة القرآن الكريم التي هي لغة بلدي. أنا المغربي وكلي فخر.

المنتخب الوطني رمز البلاد ولا يعد البتة مجالا للتدنيس أو التدليس. أتحدث إليك أخي المغربي الكروي العاشق لبلاده، أنت الذي تغار على سمعة فريقك القومي. إرفع رأسك لأنك تنتمي لبلد يمثلها "أسود الأطلس". أتحدث إليك لأنك لا ترضى الذل ولا الإذلال لمنتخب بلادك. أتحدث إليك لأنك لا ترضى لنفسك الهبوط للدرك الأسفل من خيانة الأمانة، درك وللأسف إختاره طوعا عدد من الوصيين على الكرة ببلادنا. خيانة للأمانة وبذخ وإسراف في أموال للشعب، أكيد أنها ستكون أمر محاسبة في عنقهم أمام الباري عز وجل يوم الحساب والعقاب. ليس هذا هو الموضوع وليست الكلمات هي المقصد وليست الفقرات هي المراد. أنا المغربي أحدثك أيها المغربي الحر المحب العاشق لكل ماهو مغربي، فإن كنت خائنا لأمانة حبك للمنتخب الوطني المغربي، غير مكترث لمغربية الكرة التي تقول بحبها، فكلماتي ستجرحك في الصميم ولا ريب. حينئذ ستجد نفسك مجبرا على أخذ القرار الحاسم بين خيارين إثنين لا ثالث لهما: إما أن تعود لرشدك ولمغربيتك فترفع رأسك عاليا دون كبر أو غرور، وتعمل من أجل هذا المغرب، وإما أن تتمادى في عصيانك لما حملت من أمانة تضم بين ثناياها ملايين القلوب، أمانة يتغير حجمها طبعا بتغير المعني بأمر المنتخب "جامعة وزارة لجنة أولمبية صحافة جمهور أطر ولاعبين".
أكيد أن الغضب الجارف الذي يجتاح في هذه الأيام قلوب المغاربة من ذوي الميول الكروي، أكيد أن له مايبرره دون التمادي في التفصيل والتشريح. له ما يبرره في حدود ونطاق معين، في حدود إنتقاد وتوجيه أصابع الإتهام لمن تورط في جريمة الخمس سنوات الأخيرة النكراء، دون التعدي على إسم بناه رجالات المغرب بعرق الجبين وكسر العظام وحب البلاد. أن تأتي أنت يا هذا الصحفي أو أنت أيها العضو أو لتكن من تكون. أن تقوم بالتهجم على رمز الأمة الكروية ببلادنا فتلك هي الإعاقة في التحليل والقصر في النظرة للأمور. كيف لنا أن نهتك عرض المنتخب الوطني بذنب مسؤوليه ولاعبيه. كيف لنا أن نتغنى بمنجزات الجيران الذين نكن لهم كل الإحترام وكل التقدير وبالمناسبة أبارك لمن تأهل وأتمنى التعويض في مستقبل الأيام لمن أخفق. تسائلت كيف لنا أن نتغنى بمنجزات الجيران مع كامل الإحترام والتقدير لهم، وبالمقابل نقوم بإطلاق شرارات التنديد لإسم المغرب. أقول إسم المغرب وهذا ما جعل هرلاء يبينون على رؤية ضريرة عمياء للأمور، وأية أمور!!!!
أعتذر لك يا منتخبي بالنيابة عمن إستهزء بك من صحافة أظهرت سخافتها، فمنهم من رفع دعوة ضدك لأنك قد شوهت بفصيلة الأسود على حد تعبيرهم، ومنهم من أقبرك وترحم عليك، ومنهم من نعتك بـ"الشيخة" ومنهم من إستبدلك بالغير على غرار فئام من الجمهور. آآآآآآآه على غدر بني البشر، ألم يدر هؤلاء أنك من أسياد إفريقيا والعرب ليومنا هذا، أي نعم لست بالواهم وأعي ما أقول. عذرا يا منتخب لأنهم لم يستوعبوا بأنك متفوق على جل منتخبات القارة ما عدا الكاميرون في المواجهات المباشرة. عذرا يا منتخب لأنهم لم يتذكروا لحد الساعة أن الفريق الوطني المغربي ما زال محافظا على أفضل تصنيف عربي "العاشر عالميا" مقابل الخامس عشر لمصر، والثاني إفريقيا بعد المركز الخامس عالميا لنيجيريا سنة 1994. عذرا يا منتخب لأنهم قد تغنوا وأطربوا أنفسهم بنتائج المنتخبات الشقيقة، متناسين عقدة الشقيقة مصر التي قاربت 24 سنة، وعقدة الجزائر التي إقتربت من إتمام العشرين سنة، وتونس التي لم تستطع هزمك إلا مرة واحدة في 21 سنة من المباريات المتتالية. أتأسف لك يا منتخب بالنيابة عنهم لأنهم أخذوك بذنوب من حملوا أمانتك، ومن غريب الصدف أنهم ينضون تحت نفس اللواء. شتموك وعرجوا ببوصلة الإتهام عن مسلكها متجاهلين المسؤولين والوصيين كسبب أول لهذا المرض المزمن الذي أصبت به وتجاهلوا في كثير من الأحيان اللاعبين الذين جعلوا منك منتجعا سياحيا يرتادونه وقت ما شاؤوا.

لا تتهموني بنسج الأشعار ولا تتهموني بالنوم على روائع الماضي، لكنها إنجازاتك يامنتخب التي صنعها الغيورون من الرجال، تلك التي جعلتنا نغار عليك ونتوق إلى رؤيتك في الأعالي. روائعك الماضية هي التي جعلتني أحترم رمزيتك وبألا أنساق للإستهزاء منك. لو لم تكن تملك كل هذا الماضي الجميل والتاريخ البهي لما كان الملايين ليشجعوك و"يتفقصو" من أجلك. بدون مشاركاتك العالمية ومنجزاتك لما كنا لنعي تمام الوعي حجمك وهيبتك. كانت تلك هي رسالتي لكل من يريد أن يمحو التاريخ من إسم المنتخب، أعرف أن الحالة هي سقيمة تدعو للشفقة من حيث النتائج، لكن كل هذا لم ولن يبرر هذا المس والمساس بإسم "المنتخب الوطني المغربي" الملقب بأسود الأطلس. لقب صنعه أبناء هذا البلد منذ أكثر من نصف قرن.
فبالله عليكم يا أشباه الصحافة وبالله عليكم يا أشباه الجماهير، أفيقو من غفلة رانت على قلوبكم وأعمت أبصاركم وبصائركم، فهذا إسم الوطن وإسم رمزه الكروي الذي عثتم فيه فسادا. فإن كنت مغربيا حقا وصدقا بما تحمله الكلمة من دلالات، فستبقى مغربيا في المحن والمنح، وستستديم على تشجيعه وقبل ذلك إحترامه وتقديره. إنه المغرب يا مغربي.
لم أشأ اليوم التطرق إلى الجامعة لأن مدادا كثيرا قد أسيل، وينتظرها عمل كبير لتحضير منتخب ستبدأ أولى رهاناته الرسمية بعد عشرة أشهر من الآن. رسالتي كانت موجهة نحو كل من يدعي حب المنتخب ويخرج علينا بمقالاته الرنانة أو أهازيجه في الشوارع فقط حين يحين وقت النجاح، فلا حاجة للمنتخب بمقالاتكم أو مساندتكم، لأن الرجال تعرف في الشدائد، فكفاكم هتكا لعرض "أسود الأطلس". وأختم هذه المساحة لك أيها المغربي بالقول كرويا، بكل الفخر وبكل التواضع بعيدا عن التعصب، وبكل الإعتزاز:
أنــــــــــــــا المـــــــــــــــغــــربــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي


</td></tr></table>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
"شيخات الأطلس".
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "أنقذ نفسك".. وتخلّص من عيوبك مع أشرف شاهين
» تحميل القران الكريم كاملا برابط واحد " فارس عباد "
» طريقة عمل الشيبسى المقرمش زى الشيبسى اللى بتشتريه فى اكياس"
» سلسة الكتب النادرة_"الجزء الأول": كتب التحليل المالي
» قصة "معن بن زائدة والأعرابي"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب دارالشاوي :: 
الجمعية الرياضية لكرة القدم بدارالشاوي
 :: جديد أخبار الجمعية
-
انتقل الى: